دخان السجائر يعرض الأطفال لضمور الرئة

وكلات - سراج للإعلام

مفاجأة جديدة كشفتها دراسة من جامعة "جونزهوبكنز" تخص الأطفال المبتسرين، والتى تفيد بأن تأخر اكتمال نمو الرئة التى يعانون منها يرتبط بتعرض هؤلاء الأطفال لدخان التدخين فى بطون أمهاتهم، كما يرتبط المرض بتعرض الأطفال الصغار إلى الدخان فى المنزل أيضا.

تحليل الشعر أظهر مستويات عالية من النيكوتين

ووفقا لموقع "هيلث داى" الطبى الأمريكى، فإن ضمور الرئة يحدث غالبا فى الأطفال المولودين مبكرا قبل اكتمال نموهم.

لكن المثير إن الدراسة الجديدة عثرت على مستويات عالية من النيكوتين فى شعر كثير من الأطفال الذين يعانون من هذه الحالة الطبية، على الرغم من ادعاء آبائهم عدم التدخين.

42% من الأطفال المصابين لديهم مستويات عالية من النيكوتين فى الشعر

وشملت الدراسة 117 من الأطفال الصغار المصابين بمرض ضمور الرئة، وتم تحليل مستويات النيكوتين فى شعرهم مع استبيان عن تعرض الأطفال للدخان فى المنزل، وكشف الأطباء أن 20% من الأطفال المصابين بالمرض أكد آباؤهم تعرضهم للتدخين بالفعل فى المنزل، لكن 22% آخرين من الأطفال أكد آباؤهم أنهم لا يدخنون بجوار أطفالهم على الرغم من وجود مستويات عالية من النيكوتين فى شعورهم، مما يعنى أن الآباء أعطوا معلومات غير دقيقة عن التدخين داخل المنزل، أو أن الأطفال يتعرضون للدخان فى أماكن أخرى.

التدخين يعرض الأطفال إلى خطر ضمور الرئة

ويقول الباحثون فى الدراسة إن تعرض الأطفال للتدخين بصورة كبيرة يعرضهم إلى المشاكل الصحية، ويجعلهم أكثر عرضة للإصابة بأمراض الرئة بمقدار 7 أضعاف، مقارنة بمن لا يتعرضون للدخان، بالإضافة إلى احتياجهم بصورة أكبر للعلاج بالأكسجين، والوضع على أجهزة التنفس الصناعى.

ويوصى الأطباء بضرورة منع الأطفال من التعرض للدخان، وحمايتهم من هذه الكارثة الصحية، ويجب أن تشرع قوانين لحماية هؤلاء الأطفال الضعفاء.

تم ارسال التعليق

  • الفجر4:14
  • الظهر11:47
  • العصر3:17
  • المغرب5:58
  • العشاء7:20
  • دولار أمريكي 0 شيكل
  • دينار أردني 0 شيكل
  • جنيه مصري 0 شيكل
  • يورو 0 شيكل
  • جنيه إسترليني 0 شيكل
القائمة البريدية