الحية: آن الأوان أن يُمنع التنسيق الأمني وتشتعل الضفة ناراً نصرة للقدس "صور"

سراج للإعلام - غزة:

طالب خليل الحية القيادي في حركة حماس، السلطة الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني، وإطلاق يد المقاومة في الضفة لتنتفض بوجه الاحتلال.

وقال الحية في كلمة له خلال مسيرة نظمتها حماس بمدينة غزة: "آن الأوان أن يُمنع التنسيق الأمني، ويذهب رجاله إلى مزابل التاريخ، وأن تشتعل الضفة نارا نصرة للقدس والمسجد الأقصى".

وأضاف: "جئنا اليوم لنعلن انحيازنا للمسجد الأقصى، ونعزز مقاومتنا وثوابتنا الوطنية وفي مقدمتها القدس"، موجهاً رسالة للاحتلال "لن يطول مقامكم البائس في الأقصى، وستطردون وتسحقون بإذن الله".

وتابع: "نخرج اليوم ولم يعد للأقصى من نصير إلا أهله وأصحاب مصاطب العلم"، مستنكراً الصمت العربي والدولي تجاه ما يجري في القدس والمسجد الأقصى.

وشدد الحية على أن الأقصى ليس أي مسجد عادي وليس قطعة أرض نقتتل مع الاحتلال عليه، بل هو رابطنا في فلسطين. وجدد تأكيده على أن الأقصى يمر بأخطر مرحلة في تاريخه، مناشداً الشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده بالدفاع عنه بكل ما يملك.

وفي سياق منفصل، بيّن الحية  أن مشكلة الكهرباء سياسية بامتياز يقودها رجال موجودون في الضفة المحتلة متساوقون مع الاحتلال.

ولفت إلى أن "كل المشاريع الإستراتيجية لحل مشكلة كهرباء غزة معلقة بقرار من السلطة وحكومة الانفصال بقيادة رامي الحمد الله"، داعياً الفصائل في غزة إلى ضرورة تشكيل لجنة لمراقبة عمل شركة كهرباء غزة وجميع مؤسسات غزة الحكومية.

001
002
003
004
005
006
007

تم ارسال التعليق

  • الفجر3:21
  • الظهر11:48
  • العصر3:28
  • المغرب6:42
  • العشاء8:16
  • دولار أمريكي 0 شيكل
  • دينار أردني 0 شيكل
  • جنيه مصري 0 شيكل
  • يورو 0 شيكل
  • جنيه إسترليني 0 شيكل
القائمة البريدية