‏دبابة القسام‬.. لماذا هي مجسَّم وليست حقيقية؟!

بقلم: - أحمد جمال

كما نعلم فإن غزة مدينة ساحلية مستوية لا يوجد بها جبال ولا وديان، وهي صغيرة جداً وعرضها ٥ كيلو متر تقريباً، لذلك فهي ساقطة عسكرياً ولا تصلح لأن تكون مسرح عمليات للدبابات، أو تخوض حرب دبابات أصلاً.

يتفوق جيش القسام على الجيش الاسرائيلي بحرب العصابات، ويعمدون في ذلك على تدريب وحدات صغيرة لا مركزية تضم كافة التشكيلات القتالية، ونشرها في أماكن متفرقة هجوماً ودفاعاً لتقوم كلٌ منها على حدة بالمهام المطلوب منها في الشوارع وبين المدن مستغلين الكثافة البنيانية ومعرفتهم بطبيعة الأرض، والمعلومات الإستخبارية عن العدو.

ولأن القاعدة العامة في الحروب والتي نصها أن "الجيوش تقاتل كما تتدرب" فإن كتائب القسام تسعى لخلق مدن محاكاة تدريبية تضم مبانٍ وشوارع لتدريب النُخب القتالية وجنودها المكلفين بالدفاع والهجوم، ويحاكوا العمليات المختلفة التي يمكن أن تحدث في الحرب، ومن هذا المنطلق كان لا بد من تدريب الجندي القسامي على التعامل مع "الميركافا" التي كانت من أعتى الأسلحة في ترسانة العدو الصهيوني.

من بحثٍ سريع قمتُ به على محرك البحث "جوجل" تأكدت أن الدبابة التي حاكاها القسام كانت "ميركافا 4" وقمت بتصفح صور سريعة لها من الجانبين والمقدمة والخلف، وتأكدتُ بان القسام صمم دباباته المنتشرة في غزة بنفس التصميم بشكلٍ دقيقٍ جداً، سواءً بالحجم أو الشكل أو التعرجات أو الشكل الإهليجي للبرج والمدفع والدروع وحتى جهاز تروفي وخلافه.

وفائدة هذا المجسم أنه يكسر الرهبة عند المقاتل إذا ما واجه الدبابة في المستقبل، ومن المؤكد أنه يفيد المقاتلين بمعرفة نقاط ضعف هذه العربة المصفحة القوية، ورأينا نتائج هذه التدريبات في معركة العصف المأكول خصوصاً شرق التفاح وبيت حانون وخزاعة، في عملياتٍ دقيقة استهدفت الميركافا وأصابتها في مقتل، ورأينا النتائج أيضاً من خلال استخدام الصواريخ الموجهة، التي كانت تعرف مسبقاً في أي جزءٍ من الدبابة عليها أن تستقر.

دبابة القسام تتحرك، وهي مصنوعة من الفولاذ حقاً، لكن كما قلتُ لكم سابقاً ليس مطلوباً منها أن تناور، ولا أن تقاتل، مطلوبٌ منها أن تكون محاكاةً للميركافا الحقيقية، وأن يتم تحديد نقاط الضعف عليها وإنزالها في ميادين المحاكاة بين الجنود، ولو كان الهدف منها هو القتال بها لما كانت تقليداً لإحدى أثقل الدبابات في العالم، والمليئة بالدروع بشكل لا يتخيله الإنسانُ العادي مثلنا، وأعتقدُ أن للضيف ورجاله مآربٌ أخرى من إظهارها بالأمس، مثل إرسال رسالة للقادة العسكرين في جيش العدو، تقترنُ فيها كلمتي (حي التفاح، والدبابة).

تم ارسال التعليق

  • الفجر5:5
  • الظهر11:36
  • العصر2:21
  • المغرب4:39
  • العشاء6:6
  • دولار أمريكي 0 شيكل
  • دينار أردني 0 شيكل
  • جنيه مصري 0 شيكل
  • يورو 0 شيكل
  • جنيه إسترليني 0 شيكل
القائمة البريدية