الرجوب: السلطة بالضفة أبعد ما تكون عن المصالحة

سراج للإعلام - الضفة المحتلة:

قال النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس نايف الرجوب، إن تصاعد الاعتقالات السياسية تزامنًا مع عقد لقاءات للمصالحة الوطنية، وفي زمان الحديث عن تفاهمات وحكومة وحدة وطنية؛ دليلٌ على أن السلطة الفلسطينية أبعد ما تكون عن المصالحة، وأنها غير جادة في إنهاء الانقسام بل هي معنية ببقائه.

وأشار الرجوب في تصريح صحفي له، إلى أن اعتقال أجهزة السلطة لإدريس الشلودي (والد الاستشهادي عبد الرحمن الشلودي) ليست المرة الأولى التي تسيء فيها السلطة لأهالي الشهداء الذين قدموا أرواحهم، وأهالي الأسرى الذين قدموا زهرة شبابهم من أجل فلسطين، بل هي مستمرة في انتهاكاتها بحق كل من يحمل نَفَس المقاومة في الضفة الغربية. 

وأوضح رجوب أن غالبية الاعتقالات المستمرة لدى الأجهزة الأمنية بالضفة هي للأسرى المحررين وطلبة الجامعات الذين حققوا انتصارات واضحة في السنوات الأخيرة.

وتابع "لقد صاحب هذه الاعتقالات في الآونة الأخيرة حالات إضراب طويلة، فضلًا عن حالات التعذيب، في ظل صمت مطبق للجهات الحقوقية والإنسانية، وهو ما سمح للأجهزة بالتمادي أكثر وأكثر بحق الشرفاء من أبناء شعبنا".

تم ارسال التعليق

  • الفجر3:28
  • الظهر11:39
  • العصر3:18
  • المغرب6:21
  • العشاء7:50
  • دولار أمريكي 0 شيكل
  • دينار أردني 0 شيكل
  • جنيه مصري 0 شيكل
  • يورو 0 شيكل
  • جنيه إسترليني 0 شيكل
القائمة البريدية