مسجد عبد الله بن عمر ينهي حملته لمساعدة الفقراء

سراج للإعلام - غزة:

مع دخول فصل الشتاء واشتداد المنخفضات الجوية، وظهور تأثيراتها على المواطنين داخل قطاع غزة وخاصة أصحاب البيوت المستورة والفقيرة، أعلن مسجد عبد الله بن عمر(السوسي) عن حملة الطوارئ في كافة صفوفه بالتعاون مع لجنة الطوارئ وجهاز العمل الجماهيري في المسجد.

حيث بدأ بتشكيل مجموعات العمل والتي كانت على الاستعداد التام على مدار الساعة لمساعدة الأسر الفقيرة التي كانت منتشرة على شكل مجموعات في كل تجمع سكني في حدود المنطقة التابعة للمسجد.

وقال الأستاذ حسن أبو فول منسق الحملة "استعداداً من أسرة المسجد لمواجهة المنخفض الجوي المرتقب، وزعنا ما يقارب 1000 متر من النايلون المخصص لكسوة أسطح المنازل للعائلات الفقيرة".

وأكد أبو فول أن المجموعات التي تم تشكيلها مسبقاً نظمت جولات ميدانية بشكل شبه يومي خاصةً في أوقات المنخفضات الجوية ووفرت بعض الإمكانيات التي تساعد في التعامل مع آثار المنخفضات على المنازل في المنطقة.

وأوضح أبو فول أن هذه الحملة استهدفت كافة الأُسر بما فيها صاحبة الدخل من خلال القيام بجمع تبرعات لتغطية مصاريف التعامل مع الأزمة وتوفير نايلون لتغطية البيوت المحتاجة لذلك، وتوفير شبكات إنارة بديلة بكامل تجهيزاتها وتوفير سلات غذائية وملابس وألواح إسبست لعدد من المنازل.

وقد عبّرت العائلات المستفيدة عن شكرها الجزيل لأُسرة المسجد وللداعمين، على هذه الحملة التي أتت في وقتها المناسب بحسب وصفهم، لمواجهة آثار المنخفضات الجوية.

تم ارسال التعليق

  • الفجر4:14
  • الظهر11:47
  • العصر3:17
  • المغرب5:58
  • العشاء7:20
  • دولار أمريكي 0 شيكل
  • دينار أردني 0 شيكل
  • جنيه مصري 0 شيكل
  • يورو 0 شيكل
  • جنيه إسترليني 0 شيكل
القائمة البريدية