لماذا أخفى الاحتلال تفاصيل ما حدث على حدود غزة؟

سراج للإعلام - غزة:

تساءل موقع "مفزاك لايف" العبري، عن السبب الذي دفع بقوات الاحتلال "الإسرائيلي" تعمد إخفاء تفاصيل الأحداث التي وقعت على الحدود مع قطاع غزة أمس الأربعاء؛ والتي لم تُؤد لوقوع إصابات أو أضرار.


وقال الموقع العبري، اليوم الخميس، إن حدثين وقعا أمس (الأربعاء) على الحدود مع قطاع غزة، مضيفًا: "ولكن الجيش اعترف بحادث واحد فقط".


وبيّن أن مكتب المتحدث باسم جيش الاحتلال، وزّع بيانًا على وسائل الإعلام، تحدث عن "إطلاق نار من أسلحة خفيفة باتجاه أشخاص مشبوهين على حدود غزة"، دون أن يشير إلى أن قواته أطلقت قذائف هاون على مواقع تابعة لحركة حماس.


وذكر "مفزاك لايف" أن المتحدث باسم جيش الاحتلال "تعمد إخفاء رد الجيش الإسرائيلي خوفًا من اندلاع مواجهة مع حركة حماس".


وأفاد بأن "المتحدث باسم الجيش يواصل إخفاء الأحداث"، مشيرًا إلى أن "هناك كثيرًا من الأحداث لا تنشر في وسائل الإعلام الإسرائيلية، لأن المتحدث باسم الجيش يخفيها".


وفي سياق متصل، كشف الموقع العبري ذاته النقاب عن وقوع هجمات وإلقاء حجارة وزجاجات حارقة باتجاه جنود الاحتلال والمستوطنين، بصورة يومية في الضفة الغربية المحتلة "لكن الجيش يخفي المعلومات".
وكانت تقارير إعلامية أشارت إلى قصف مدفعية الاحتلال؛ أمس الأربعاء، نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية في منطقة أبو صفية شرقي مخيم المغازي (وسط قطاع غزة)؛ بزعم تعرض وحدة عسكرية تابعة للاحتلال لإطلاق نار من داخل قطاع غزة.

تم ارسال التعليق

  • الفجر4:28
  • الظهر11:26
  • العصر2:38
  • المغرب5:4
  • العشاء6:25
  • دولار أمريكي 0 شيكل
  • دينار أردني 0 شيكل
  • جنيه مصري 0 شيكل
  • يورو 0 شيكل
  • جنيه إسترليني 0 شيكل
القائمة البريدية