3 دقائق تختزل 16 عاما.. كيف كان لقاء الأسير السيد وزوجته؟

سراج للإعلام - وكالات:

بعد غياب (16عاما) خلف القضبان، التقت زوجة الأسير القائد القسامي عباس السيد، (أم عبد الله)، بزوجها والتقطت عدة صور معه، في لقاء كله أشجان وعواطف، وصفته قائلة: "استغرق اللقاء ثلاث دقائق، التقيت فيها بشقيق الروح ونصفي الآخر، تخللها لحظات صمت ودموع وشوق بعد 16عاما من الفراق".

وتابعت: "كان الشعور غريبا، وكأنني كنت في حلم لم استفق منه، إلا بصور ثلاث امتلكها بين يدي".

وعن حلاوة اللقاء، قالت: "ونعمة هذا اللقاء، لا يذوق حلاوته إلا من افتقده"، وتوضح: "سمحت لنا إدارة السجون، ولكل زوجات الأسرى من أصحاب المؤبدات بالتصوير مع أزواجهن".

ووجهت كلمة للأزواج قائلة: "يا معشر الأزواج حافظوا على هذه النعمة، من أن تضيع من بين أيديكم".

واعتقل الأسير "السيد" بتاريخ (8-5-2002) بعد مطاردة استمرت 8 شهور، (تعرض خلالها لعدة محاولات اغتيال)، وتعرض لتحقيق قاسٍ جدا، لمدة 5 أشهر، استخدم فيها الاحتلال كل أشكال التعذيب بحقه.

وأصدرت محاكم الاحتلال حكما بسجن "السيد" بالمؤبد 35 مرة، إضافة إلى 100عام، وذلك بعد أن وجه له الاحتلال تهمة المسؤولية عن عملية "فندق البارك"، التي نفّذها الاستشهادي عبد الباسط عودة، وأدّت إلى مقتل (32) صهيونياً وإصابة (150) آخرين بجراح، إضافة إلى علاقته بعملية "هشارون" الاستشهادية، ونفّذها القسّامي "محمود مرمش" وقتل فيها (5) صهاينة وجرح عدد آخر.

تم ارسال التعليق

  • الفجر4:51
  • الظهر11:28
  • العصر2:20
  • المغرب4:40
  • العشاء6:5
  • دولار أمريكي 0 شيكل
  • دينار أردني 0 شيكل
  • جنيه مصري 0 شيكل
  • يورو 0 شيكل
  • جنيه إسترليني 0 شيكل
القائمة البريدية