السلطة تعيد جندياً صهيونياً دخل الخليل بالخطأ

سراج للإعلام - غزة:

ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن أجهزة أمن السلطة الفلسطينية الضفة الغربية، أعادت الليلة الماضية جنديًا صهيونيا، كانت قد فقدت آثاره خلال اقتحام لقوات الاحتلال لبلدة بيت أمر شمالي الخليل (جنوب القدس المحتلة).

وأفاد موقع القناة العبرية الثانية، بأن الجندي الصهيوني دخل بـ "الخطأ" إلى مدينة الخليل "بلباس مدني؛ قبل أن يضل طريقه إلى بلدة بيت أمر، وتم إعادته للجانب "الإسرائيلي" بعد التنسيق الذي تم بين أجهزة السلطة والإدارة المدينة".

تجدر الإشارة إلى أن اتفاقيات مبرمة بين جيش الاحتلال والسلطة الفلسطينية تُلزم الأخيرة، بتسليم أي إسرائيلي يدخل إلى مناطقها، الأمر الذي يحذّر منه مراقبون، خاصة في ظل تخوفات من تنفيذ هؤلاء الإسرائيليين مهاما أمنية خلال تواجدهم داخل المناطق التابعة للسلطة.

ويذكر أنه يحظر على الصهاينة دخول مناطق السلطة الفلسطينية المصنفة "أ" (وفق اتفاقية أوسلو بين رام الله وتل أبيب)، ويعتبر مخالفة للقانون "الإسرائيلي".

ومنذ توقيع اتفاق أوسلو عام 1993، نصبت سلطات الاحتلال يافطات كبيرة تحدد المناطق "أ" الخاضعة للسيطرة الفلسطينية وتحذر الإسرائيليين من الدخول إليها بموجب القانون، تجنبًا لتعرضهم إلى هجمات كما حدث خلال انتفاضة الأقصى (الانتفاضة الثانية أيلول/ سبتمبر 2000).

ويخشى الفلسطينيون أن يكون هؤلاء "الإسرائيليين" أفرادًا في وحدات خاصة تابعة للقوات الصهيونية يطلق عليها اسم "المستعربون"، ويلبس أفرادها أزياء مدنية، حيث نفذت عمليات اغتيال طالت مئات المقاومين الفلسطينيين.

تم ارسال التعليق

  • الفجر4:51
  • الظهر11:28
  • العصر2:20
  • المغرب4:40
  • العشاء6:5
  • دولار أمريكي 0 شيكل
  • دينار أردني 0 شيكل
  • جنيه مصري 0 شيكل
  • يورو 0 شيكل
  • جنيه إسترليني 0 شيكل
القائمة البريدية