هكذا يصف إعلام الاحتلال واقع الحدود مع القطاع

سراج للإعلام - غزة:

قالت وسائل إعلام صهيونية: إن الجيش الإسرائيلي أعلن، مساء اليوم الاثنين، عن رفع حالة التأهب على حدود قطاع غزة؛ تحسباً لتنفيذ هجمات انطلاقاً من القطاع، حسب تعبيره.

وذكرت مصادر إعلامية إسرائيلية أنه نُشرت بطاريات للقبة الحديدية بأواسط الكيان، في حين جرى أمس الأحد، نشر بطاريات للقبة الحديدية على مشارف مدينة القدس المحتلة؛ تحسباً لتدهور الأمور.

وكان الاحتلال الإسرائيلي نشر قبل نحو أسبوعين العديد من منظومات القبة الحديدية المضادة للصواريخ في مستوطنات ومدن جنوب الكيان الإسرائيلي؛ تحسبا لتصعيد محتمل مع القطاع.

جاء ذلك عقب تحذيرات أطلقتها الفصائل الفلسطينية للاحتلال الإسرائيلي من مغبة أي تصعيد ضد قطاع غزة، على خلفية تهديداته بالرد على أي عملية انتقامية لاستهداف نفق الحرية جنوب قطاع غزة قبل نحو أسبوعين ما أدى إلى استشهاد 12 مقاوما من سرايا القدس وكتائب القسام.

وحسب ما أوردته القناة العبرية العاشرة؛ فإن الجيش الإسرائيلي لا يزال في حالة تأهب بأعلى درجاتها، وما يزال يجري تدريباته على الحدود مع قطاع غزة، التي يشارك فيه ضباط كبار في الجيش.

من جهته قال "اور هيلار"، المحلل العسكري في القناة: إن ما يجرى هو حرب أعصاب بين الجانبين؛ فمن جهة الجيش يقول للجهاد الإسلامي لا تردوا على تدمير النفق لأن الرد سيجلب موجة عنف جديدة، وبالمقابل الجهاد الإسلامي يرى أنه لا مناص من الرد، وفق قوله.

 ويزعم هيلار أن حركة الجهاد تعيش حالة من الارتباك؛ فمن جهة تريد الرد، ومن جهة أخرى مصر وحماس تطلب منها عدم الرد في الوقت الراهن.

تم ارسال التعليق

  • الفجر4:52
  • الظهر11:28
  • العصر2:20
  • المغرب4:39
  • العشاء6:4
  • دولار أمريكي 0 شيكل
  • دينار أردني 0 شيكل
  • جنيه مصري 0 شيكل
  • يورو 0 شيكل
  • جنيه إسترليني 0 شيكل
القائمة البريدية