كاتب إسرائيلي: طائرات حماس بدون طيار تذكرني ببداية صواريخ القسام

سراج للإعلام - وكالات:

كتب "شلوموا الدار" لصحيفة "المونيتور" بالعبري حول تقرير المراقب الخاص بتهديد الطائرات الصغيرة على "إسرائيل"، مبينا أنها تحمل نفس خطورة بدايات صواريخ "القسام.

وقال "الدار"، إن مهندسي "حماس" استطاعوا إنتاج طائرات بدون طيار بثلاثة نماذج: طائرةA1A لطلعات المراقبة؛ طائرة A1B للطلعات الهجومية، وطائرة C1A لأغراض الهجوم الانتحاري.

وأضاف الكاتب الإسرائيلي: "في الماضي كانت "اسرائيل" تمتلك أحدث الطائرات وعندما قامت حماس بتطوير صاروخ القسام الأول كانت "إسرائيل" تنظر إليه على أنه صاروخ متخلف و يمكن التعامل معه، هذا الصاروخ المتخلف اليوم يشكل سلاح ردع فعال لـ"إسرائيل" و من اجله دفعت الملايين من الدولارات من أجل إيجاد حل له".

وتابع "الدار": "إسرائيل" اغتالت أبو الصواريخ نضال فرحات و عدنان الغول لكن التطوير ظل مستمراً و لم تستطع إسرائيل عبر الاغتيالات تغيير قواعد اللعب مع حماس في ما يخص موضوع التطوير".

وأوضح أن التقرير الخاص للمراقب يحذر من ازدراء القدرات التكنولوجية للطائرات في غزة، "والآن هذه تبدو سهلة الاعتراض، ولكن هذا يشكل تهديدا أمنيا كبيرا، ولتجنب الفشل الأمني، يجب أن نستعد لهذا الخطر الآن وعلى الفور، قبل فوات الأوان".

ولفت إلى أن الحافز لدى حماس لصناعة "طائرات بدون طيار " لأغراض عملياتية و استخباراتية زادت بعد حرب "الجرف الصامد"،  تقرير مراقب الدولة الخاص بموضوع الطائرات الصغيرة تحذر من اخفاق أمني يشابه المعالجة الضعيفة التي قامت بها المنظومة الأمنية بما يخص تهديد الأنفاق .

تم ارسال التعليق

  • الفجر5:5
  • الظهر11:36
  • العصر2:21
  • المغرب4:39
  • العشاء6:6
  • دولار أمريكي 0 شيكل
  • دينار أردني 0 شيكل
  • جنيه مصري 0 شيكل
  • يورو 0 شيكل
  • جنيه إسترليني 0 شيكل
القائمة البريدية