إضراب شامل يعم المرافق الحكومية بغزة

سراج للإعلام - غزة:

عمّ الإضراب الشامل، اليوم الثلاثاء (12-12) المرافق والوزارات والمدارس الحكومية كافة، احتجاجاً على مماطلة حكومة الوفاق بصرف رواتب موظفي غزة مطلع ديسمبر الجاري.

وقالت نقابة الموظفين في مؤتمر صحفي سابق، إنّ الإضراب يأتي احتجاجًا على مماطلة حكومة الوفاق، بعد أن كان من المفترض أن تصرف رواتب موظفي غزة مطلع ديسمبر الجاري وفق اتفاق بين حركتي فتح وحماس الذي وُقع في القاهرة في 12 أكتوبر الماضي، على أن يستمر الصرف حتى فبراير 2018 لحين انتهاء عمل اللجنة الإدارية والقانونية التي ستبت بأوضاعهم.

وكان نقيب موظفي غزة يعقوب الغندور قال خلال المؤتمر إنّ "النقابة بصدد الإعلان عن سلسلة من الفعاليات المتصاعدة، لانتزاع حقوق الموظفين"، مؤكدًا أن النقابة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام ضياع حقوق الموظفين.

وأضاف "نعلن الثلاثاء 12 من ديسمبر إضرابًا شاملاً تغلق فيه أبواب الوزارات الحكومية بما فيها المدارس كخطوة أولية مع استثناء أقسام الطوارئ والأورام وغسيل الكلى في المستشفيات؛ احتجاجًا على مماطلة الحكومة في صرف الرواتب".

وأوضح الغندور أن "حكومة الحمد الله تفتح النار على موظفيها في غزة، وتمعن في إفشال إجراءات المصالحة".

وتابع "في الوقت الذي يعيش شعبنا معركة القدس؛ لا تزال حكومة الحمد الله تلقي بظلال الظلم على أهلنا في غزة عامة، وعلى الموظفين بشكل خاص".

وقال إن حقوق الموظفين خطُ أحمر غير قابل للمساومة أو التفاوض، مشيرًا إلى "أن التمكين الفعلي للحكومة يتم عبر بوابة الموظفين وصرف رواتبهم وحقوقهم كاملةً".

وأضاف "في حال استمرار تنكر الحكومة للالتزامات الملقاة على عاتقها؛ فإننا ندعو إلى رحيلها وتشكيل حكومة إنقاذ وطني تمثل طموحات شعبنا بجميع مكوناته".

ودعا الفصائل الفلسطينية والراعي المصري للمصالحة الوطنية والأطر ذات العلاقة كافة لتحمل مسؤولياتهم تجاه قضايا شعبنا وعلى رأسها ملف الموظفين.

تم ارسال التعليق

  • الفجر3:40
  • الظهر11:40
  • العصر3:18
  • المغرب6:15
  • العشاء7:41
  • دولار أمريكي 0 شيكل
  • دينار أردني 0 شيكل
  • جنيه مصري 0 شيكل
  • يورو 0 شيكل
  • جنيه إسترليني 0 شيكل
القائمة البريدية