حملة اعتقالات تطال 40 ناشطا وقياديا بينهم النائب حسن يوسف

سراج للإعلام - غزة: شددت حركة المقاومة الإسلامية حماس أن حملة الاعتقالات التي نفذها الاحتلال الصهيوني الليلة الماضية بحق قيادات وأبناء الحركة، محاولة فاشلة للنيل من إرادة شعبنا الفلسطيني.

وقال عضو المكتب السياسي في حركة حماس حسام بدران، إن حملة الاعتقالات التي شنتها قوات الاحتلال الليلة الماضية بحق قيادات وكوادر الحركة، وعلى رأسهم الشيخ المجاهد حسن يوسف، وباقي الفصائل، لن تزيدنا إلا إصرارا على مواصلة الانتفاضة حتى تحقيق المطالب.

وأكد بدران في تصريح صحفي له وصل "سراج للإعلام"، أن هذه الحملة تأتي نتيجة تخوف الاحتلال من حجم الحراك في الشارع الفلسطيني، والذي بدأ يؤتي أكله من حين لآخر.

وأردف "لقد عودنا شعبنا أنه عصي على الكسر، وأن حملات الاعتقال والقمع وكل أساليب الترهيب، لن تزيدنا إلا قوة وتماسكا، وإصرارا على المضي نحو الحرية، والاحتلال حين يصر على قمع واعتقال شعبنا، يدرك أنه لن يحقق أهدافه، وهذا دليل فشل وتخبط لدى قادته".

ودعا القيادي في حماس إلى مواصلة الانتفاضة في وجه المحتل، وتكثيفها وتطوير أساليب المقاومة فيها، مضيفا "على شبان الانتفاضة عدم إعطاء الفرصة لجيش الاحتلال لالتقاط أنفاسه، بل من الواجب إرباكه ومواجهته عند مدخل كل بلدة ومدينة، حتى يعلم أن شعبنا وشبابنا المنتفض لن يسكتوا، ولن يتراجعوا عن نيل حقوقهم كاملة".
 
بدروه، أكد الناطق الإعلامي باسمها عبد اللطيف القانوع أن هذه الحملة محاولة من الاحتلال النيل من شعبنا في انتفاضته المباركة للدفاع عن مدينة القدس المحتلة.

وقال القانوع: "هذه الحملة تعكس مدى تخوف الاحتلال من ردات الفعل الغاضبة بشأن القرار الأمريكي بحق القدس".

ودعت حماس لوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، وتصعيد انتفاضة القدس في الضفة الغربية.

وشنت قوات الاحتلال الصهيوني الليلة وفجر اليوم حملة اعتقالات واسعة طالت 40 مواطناً منهم قيادات من حركة حماس على رأسهم الشيخ حسن يوسف.

تم ارسال التعليق

  • الفجر3:40
  • الظهر11:40
  • العصر3:18
  • المغرب6:15
  • العشاء7:41
  • دولار أمريكي 0 شيكل
  • دينار أردني 0 شيكل
  • جنيه مصري 0 شيكل
  • يورو 0 شيكل
  • جنيه إسترليني 0 شيكل
القائمة البريدية