البردويل: نرفض قانون "القدس الموحدة" وندعو لمواجهته بقوة

سراج للإعلام - غزة:

طالب النائب عن كتلة التغيير والاصلاح صلاح البردويل، بإعادة صياغة الوعي الفلسطيني لمواجهة القرارات الصهيونية التي تستهدف أرضنا وشعبنا الفلسطيني.

وأكد البردويل رفضه قانون القدس الموحدة الصهيوني، قائلا: إن "هذا القرار غير قانوني وغير شرعي وهو تعدي على الأرض الفلسطينية".

وأضاف البردويل في تصريح صحفي وزعته "التغيير والإصلاح" اليوم (8-1): "نحن كشعب فلسطيني كبرلمانيين وكساسة نرفض رفضا ًباتاً هذا القرار ونعتقد انه غير قانوني وغير شرعي وهو تعدي على الأرض الفلسطينية وهذا القرار لن يأتي إلا من وحي الاستقواء القرار الأمريكي باعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال".

وتابع: "هذه مؤامرة كبيرة جدا ًولكن أعتقد أنها فرصة لان تجتمع الأمة العربية والشعب الفلسطيني وكل قوى الشعب الفلسطيني على أساس من فهم الحقيقة لم يعد هناك لبس في أن الولايات المتحدة الامريكية هي حليفة لدولة الاحتلال وأن رعايتها لعملية التسوية هي كذبة كبيرة جدا".

وأشار القيادي في "حماس"، إلى أهمية الوحدة ووحدة المؤسسات الفلسطينية ووحدة الكلمة، داعياً إلى النأي عن التفرد بالقرار وعن الأساليب المهلكة التي اتخذتها حركة فتح ومنظمة التحرير والسلطة الفلسطينية"، مبيناً أننا نحتاج لخطوات كبيرة جدا لمواجهة القرار الصهيوني تبدأ بالوحدة الفلسطينية.

ومضى يقول: "هذا الاحتلال جاء بقرار باطل وما بني علي باطل فهو باطل وكل ما يبنى على الباطل فهو باطل القضية قضية قوة وضعف واستقواء بغطرسة القوة الامريكية والأوروبية واستقواء بالضعف العربي والتشتت العربي".

ودعا البردويل لاستعادة كل عناصر القوة الفلسطينية والعربية والإسلامية ووضع حد لأي قرار من الأساس حتى وجود دولة الاحتلال على أرضنا باطل.

تم ارسال التعليق

  • الفجر5:15
  • الظهر11:53
  • العصر2:47
  • المغرب5:7
  • العشاء6:32
  • دولار أمريكي 0 شيكل
  • دينار أردني 0 شيكل
  • جنيه مصري 0 شيكل
  • يورو 0 شيكل
  • جنيه إسترليني 0 شيكل
القائمة البريدية