الاحتلال يصادق على شرعنة "حفات جلعاد" الاستيطانية

سراج للإعلام - القدس المحتلة:

صادقت حكومة الاحتلال، خلال جلستها الأسبوعية، اليوم الأحد، على شرعنة البؤرة الاستيطانية "حفات جلعاد"، بعد أن كانت قد أرجأت التصويت على القرار الأسبوع الماضي.

وبذلك، أعطت سلطات الاحتلال ما تطلق عليه "الصفة القانونية" لمستوطنة عشوائية بالضفة، وأعلن ذلك رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وأقيمت البؤرة الاستيطانية "حفات جلعاد"، عام 2002 على أراضي مدينة نابلس.

ويعمد الاحتلال إلى الدفع باتجاه اقامة مستوطنات أو تعزيز مستوطنات قائمة من خلال طرح قوانين يسعى من خلالها لتشريع الاستيطان في الضفة لمواجهة القانون الدولي ويتخذ من ذلك ذرائع مختلفة، حيث يقوم بتحريك هذه القوانين عقب أي عملية فدائية ينفذها الفلسطينيون بهدف استعطاف المجمتع الدولي.

وكان نتنياهو قد تعهد بطرح المشروع للتصويت خلال جلسة هذا الأسبوع. وجاءت شرعنة المستوطنة بناء على اقتراح قانون تقدم به وزير الجيش افيغدور ليبرمان لشرعنة البؤرة التي تعدّ "غير قانونية"

وكان نتنياهو، قد أصدر، توصياته لوزارة الأمن بربط البؤرة الاستيطانية "حفات غلعاد" بشبكة الكهرباء، وتطوير شبكة البنى التحتية بالمستوطنة المقامة على أراض فلسطينية بملكية خاصة، تمهيدًا لشرعنتها.

يشار إلى أن البؤرة الاستيطانية "حفات جلعاد"، تعدّ "غير قانونية" بموجب قوانين الاحتلال، لذلك فإن تسوية البؤرة الاستيطانية غير ممكن قانونيا، وعليه امتنعت الحكومة عن مناقشة الموضوع والتصويت عليه الأسبوع الماضي.

تم ارسال التعليق

  • الفجر4:7
  • الظهر11:35
  • العصر3:4
  • المغرب5:42
  • العشاء7:3
  • دولار أمريكي 0 شيكل
  • دينار أردني 0 شيكل
  • جنيه مصري 0 شيكل
  • يورو 0 شيكل
  • جنيه إسترليني 0 شيكل
القائمة البريدية