فصائل المقاومة تشيد ببطولة الشهيد جرار

سراج للإعلام - غزة:

نعت الفصائل الفلسطينية والقوى الوطنية والإسلامية، الشهيد القسامي المطارد، أحمد نصر جرار، والذي قضى نحبه فجر اليوم الثلاثاء، في قرية اليامون قضاء جنين بعد اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال.

وأشادت الفصائل، في تصريحات مختلفة لها، بنهج القائد جرار، الذي قاد خلية عملية نابلس البطولية.

بدوره قال مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي، داود شهاب، "إن الشهيد المجاهد البطل مثَّل نهج المقاومة الأصيل والمعبر عن طبيعة الظروف التي يحياها الشعب الفلسطيني في ظل الاحتلال الغاصب والمعتدي".

وأضاف شهاب، في تصريح على حسابه في "تويتر"، أن الشهيد أحمد نصر جرار، نهج مقاومة وليس نهج فرد .. مشيرًا إلى أن "هذا النهج سيتواصل ويستمر بإذن الله عز وجل".

وتابعت حركة الجهاد الإسلامي، "لقد انتصر أحمد وهو يواجه اعتى الجيوش وكسر روحهم، وسيخرج من الشعب الفلسطيني من يسير على طريق النصر طريق أحمد نصر جرار".

من جهتها، أكدت حركة المجاهدين، أن دماء الشهيد أحمد جرار وقوداً سيزيد من اشتعال جذوة المقاومة ويسقط خيارات التسوية.

ونعت حركة المجاهدين الفلسطينية، "الشهيد المطارد أحمد نصر جرار الذي قضى نحبه فجر اليوم الثلاثاء، بعد ثبات اسطوري واشتباك مسلح مع القوات الصهيونية".

وقال عضو المكتب السياسي لحركة المجاهدين الفلسطينية في غزة، مؤمن عزيز، أن هذه البطولة التي أثبتها المطارد "جرار" خلال أيام قليلة تؤكد على أن أبناء شعبنا ثابتين خلف خيار المقاومة في وجه الاحتلال، وأن كل الخيارات الاخرى اليوم تثبت فشلها في الدفاع عن كافة حقوقنا وأراضينا المحتلة.

وبيّن عزيز، أن دماء الشهداء الذين يسطرون بدمائهم أروع ملاحم البطولة والفداء نصرة ودفاعا عن القدس التي تعاني من الغطرسة الأمريكية في المنطقة، مشيرًا أنها "لن تزيدنا إلا قوة وثباتا وصمودا في مواجهة هذا العدو الصهيوني المفسد".

وطالب، بضرورة نبذ خيارات التسوية، والغاء ما يعرف بالتعاون الأمني، وإطلاق يد المقاومة في الضفة، حتى تستطيع أن تأخذ دورها الريادي في الدفاع عن شعبنا ومقدساته.

من جانبها، تعهدّت حركة المقاومة الشعبية، أن دماء الشهيد أحمد جرار أسطورة الضفة "بدمائه الطاهرة سنبقى على طريق المقاومة حتى التحرير".

وأشارت على لسان الناطق باسمها، خالد الأزبط، إلى أن جرائم العدو لن تمر دون دفعه الثمن، متوعدةً الاحتلال بدفع ثمن جريمته غاليًا.

وأضاف، إن إصرار العدو على ملاحقة واغتيال الشهيد أحمد نصر جرار، يدلل على ضعفه وعجزه ويقينه بزواله وأنه أصبح على قناعة تامة أن الضفة عادت من جديد برجال لا يهابون الاعتقال ولا يهابون الموت.

تم ارسال التعليق

  • الفجر4:7
  • الظهر11:35
  • العصر3:4
  • المغرب5:42
  • العشاء7:3
  • دولار أمريكي 0 شيكل
  • دينار أردني 0 شيكل
  • جنيه مصري 0 شيكل
  • يورو 0 شيكل
  • جنيه إسترليني 0 شيكل
القائمة البريدية