uploads/images/e8c691a6f3d40a0df33de99cec1a22de.jpeg إزالة الصورة من الطباعة

فريق إسرائيلي يشارك في بطولة رياضية في المغرب!

بعد فضيحة الفريق الإسرائيلي الذي شارك قبل أيام في بطولة العالم المدرسية لكرة اليد في قطر، انتقل التطبيع الرياضي مع كيان الاحتلال الإسرائيلي إلى المغرب حيث أكد رئيس "المرصد المغربي لمناهضة التطبيع"، أحمد ويحمان، وصول وفد رياضي يمثّل كيان الاحتلال إلى المغرب للمشاركة في بطولة العالم للجودو التي ستنطلق فعالياتها، اليوم الجمعة، في مدينة أغادير.

ووصف ويحمان مشاركة الوفد الرياضي الإسرائيلي في البطولة بأنها "تفصيل صغير مع ما هو مقبل في الأيام القليلة المقبلة من مواقف صادمة".

ورفض ويحمان تفصيل ما يعنيه بالمواقف الصادمة المتوقع حدوثها، لكنه اكتفى بالقول: "إنها أبعد وأخطر من التطبيع"، على حد تعبيره لوكالة "قدس برس".

وذكرت صحيفة "العمق المغربي"، اليوم الجمعة، أن "لائحة اللاعبين المشاركين في هذه البطولة العالمية والبالغ عددهم 241 لاعباً يمثلون 38 دولة، أظهرت تواجد 9 لاعبات يمثّلن دولة الاحتلال الإسرائيلي".

وبحسب الصحيفة عينها، فقد "سبق لعدد من النشطاء أن حذّروا من زيادة وتيرة مشاركة إسرائيليين في تظاهرات مغربية رياضية، وهي مشاركات باتت معلنة ومتكررة، بعد أن كانت سرية ومحدودة، وسط دعوات إلى سن قانون يجرّم التطبيع مع إسرائيل".

وكان ثلاثة رياضيين يحملون الجنسية الإسرائيلية قد شاركوا في تظاهرة رياضية دولية نظمها الاتحاد المغربي للتايكوندو تحت إشراف وزارة الشباب والرياضة بين يومي 22 و24 من شهر أيلول/ سبتمبر الماضي.