uploads/images/9d296a7b25cc20f53fd531b1d60ff42a.jpeg إزالة الصورة من الطباعة

رونالدو المذهل يهدي ريال مدريد الفوز في ضيافة إيبار

(رويترز) - سجل كريستيانو رونالدو هدفا بضربة رأس قوية قرب النهاية ليهدي ريال مدريد الفوز 2-1 على مضيفه إيبار ويصبح على بعد أربع نقاط من صاحب المركز الثاني في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم السبت.

وهز رونالدو الشباك للمباراة السابعة على التوالي في كل المسابقات بعدما أحرز الهدف الأول لريال في الدقيقة 34 عقب تمريرة من لوكا مودريتش.

لكن إيبار صاحب المركز الثامن أدرك التعادل عن طريق إيفان راميس الذي تفوق في كرة عالية على سيرجيو راموس مدافع ريال مدريد في الدقيقة 50.

ويمر رونالدو بحالة تألق وسجل مؤخرا هدفا في الفوز 2-1 على باريس سان جيرمان ليقود ريال لدور الثمانية في دوري أبطال أوروبا وكاد أن يهز شباك إيبار بضربة رأس بعد كرة عرضية من جاريث بيل لكن الحارس ماركو دميتروفيتش أنقذ الفرصة.

وكان رونالدو صاحب الكلمة الأخيرة عندما قابل كرة عرضية من داني كاربخال داخل المنطقة ووضعها برأسه قوية في شباك الحارس في الدقيقة 84 ليرفع رصيده إلى 13 هدفا في آخر سبع مباريات في كل المسابقات.

 

واستعاد رونالدو مستواه بعد بداية سيئة هذا الموسم عندما سجل هدفا واحدا في أول ثماني مباريات في الدوري ليصل إلى 18 هدفا هذا الموسم.

وبعد التسجيل مرتين في شباك إيبار تقدم رونالدو للمركز الثالث في ترتيب هدافي الدوري خلف ثنائي هجوم برشلونة ليونيل ميسي (24 هدفا) ولويس سواريز (20 هدفا).

وقال زين الدين زيدان مدرب ريال عن رونالدو ”هو من مجرة أخرى. يعلم أنه سيسجل وهو فريد واستثنائي. إحصاءاته تتحدث عنه. وهو لاعبنا ودائما يشعر بإيجابية وعندما يحرز هدفين يريد الثالث“.

ويحتل ريال المركز الثالث برصيد 57 نقطة من 28 مباراة وبفارق 12 نقطة عن برشلونة المتصدر الذي يلتقي مع ملقة متذيل الترتيب يوم السبت أيضا. ويتأخر ريال بأربع نقاط عن أتليتيكو مدريد الذي يستضيف سيلتا فيجو يوم الأحد.

*بداية أفضل

وينافس إيبار على المراكز المؤهلة لأوروبا في الموسم المقبل وكانت بدايته أفضل في المباراة واعترف زيدان أن ريال عانى في البداية.

وقال المدرب الفرنسي ”هذا الفوز يجعلني أشعر بحالة جيدة لأن المنافس كان الطرف الأفضل لفترة وقدم أداء جيدا“.

وتابع ”هذا ملعب صعب والمنافس يعلم كيف يلعب هنا. كنا نعلم أننا سنعاني وحدث ذلك. عانينا في الحفاظ على الكرة لكننا قاتلنا بشخصيتنا وحققنا الفوز“.

وشدد بلنسية قبضته على المركز الرابع وقطع خطوة كبيرة نحو العودة للمشاركة في دوري أبطال أوروبا بفوزه 2-صفر على أشبيلية ليوسع الفارق مع الفريق الأندلسي صاحب المركز الخامس إلى 11 نقطة.

وسجل الإسباني رودريجو مورينو هدفين بواقع هدف في كل شوط ليلحق بأصحاب الأرض الهزيمة الثالثة على ملعبه في أكثر من شهرين بقليل.

وسيلعب فريق المدرب فينشنزو مونتيلا على أرض مانشستر يونايتد يوم الثلاثاء المقبل في إياب دور الستة عشر للبطولة بعد تعادل الفريقين بدون أهداف في لقاء الذهاب.

وقال مونتيلا ”أول شيء تحتاج للقيام به هو نسيان هذا الإحباط والتركيز على مباراة الثلاثاء“.